اخبار الجمعية

فروع الجمعية:

كان للجمعية فرعان أحدهما في الموصل والثاني في البصرة وقد تأسس فرع الموصل في عام 1963, ولعدم مزاولة نشاط الفرع في تلك الفترة أعيد تأسيسه في عام 1978 وقد أدارت الفرع خمسة هيئات إدارية من ضمنها المؤسسين وتوقفت عن النشاط عام 1988 بعد إلغاء الجمعيات وربطها بالنقابات, أما فرع الجمعية في البصرة فقد تأسس عام 1974 وقد أدارت الفرع عشرة هيئات إدارية من ضمنها المؤسسين وتوقفت عن النشاط عام 1988 لنفس السبب أعلاه, وفي عام 1988 طلب المهندسون في محافظة أربيل بفتح فرع للجمعية في المحافظة وقد وافقت الهيئة الإدارية للجمعية وأقرت فتح الفرع على أن تجري انتخابات للهيئة الإدارية خلال هذه السنة إلاّ أن صدور قرار بإلغاء الجمعيات حال دون ذلك.

الهيئات النوعية:

بدأت الجمعية بدعم تاليف الهيئات الهندسية النوعية بهدف تطوير وتنسيق الجهود البحثية في الاختصاصات الهندسية الدقيقة أسوةً بما هو معمول به في البلدان المتقدمة.

لقد تاسست في الجمعية عام 1978 الهيئات النوعية التالية:

          ‌أ-          الهيئة النوعية الميكانيكية

        ‌ب-        الهيئة النوعية الكهربائية

         ‌ج-         الهيئة النوعية الكيمياوية

          ‌د-         الهيئة النوعية المدنية

          ‌ه-         الهيئة النوعية المعمارية

ومارست بعض النشاطات العلمية في حقل الاختصاص لغاية عام 1981 ولم تمارس أي نشاط لغاية عام 1988.

وتم خلال الأعوام 1986 ـ 1988 تشكيل هيئات نوعية أخرى هي:

          ‌أ-          الهيئة النوعية للسيطرة التلقائية والنظم والحاسبات عام 1986

        ‌ب-        الهيئة النوعية للخرسانة المسبقة الجهد عام 1988

         ‌ج-         الهيئة النوعية لوصل المواد عام 1988

          ‌د-         الهيئة النوعية لهندسة التربة عام 1988

وقامت هذه الهيئات بأعمال ونشاطات جيدة في حقل الاختصاص مثل إقامة ندوة عالمية عن وصل المواد ومحاضرات علمية في هندسة الخرسانة المسلحة وضمن برامج مقرة ون قبل الهيئات النوعية وبدعم ومتابعة  الهيئة الإدارية للجمعية.

إعادة نشاط الجمعية

في عام 2000 صدر قرار بإلغاء القرار السابق الذي صدر عام 1988 وبذلك عادت جميع الجمعيات العلمية لممارسة نشاطاتها بموجب قانون الجمعيات العلمية رقم 55 لسنة 1981 وتم انتخاب هيئة إدارية جديدة مارست مهامها لغاية سقوط النظام السابق واعتبر كل الحاضرين في الانتخاب من المهندسين الذين مضى على تخرجهم أكثر من خمسة سنوات لهم الحق في الترشيح والتصويت وكذلك يعتبرون أعضاء في الجمعية على أن يكملوا إجراءات الانتساب الأصولية, وتم خلال هذه الفترة إصدار تعديل على النظام الداخلي بعد موافقة الهيئة العامة عليه في عام 2002 وتضمن هذا النظام على استحداث عضوية مشارك للمهندسين الجدد الذين لم يمضي على تخرجهم خمسة سنوات يتمتعون بجميع الامتيازات عدا حق الترشيح والتصويت لعضوية الهيئة الإدارية واللجان التخصصية, كما تضمن النظام على المادتين الخاصتين بأهداف الجمعية والأساليب والوسائل لتحقيق هذه الأهداف وهي كما يلي:

  1. أهداف الجمعية:

          ‌أ-          تنشيط البحث العلمي في الحقول الهندسية.

        ‌ب-        تطوير المهندس العراقي والعمل الهندسي في العراق.

         ‌ج-         المساهمة في عمليات نقل التكنولوجيا وتوطينها  وتطويرها.

          ‌د-         توثيق عرى التعاون والتآزر بين المهندسين داخل العراق وعلى الوطن العربي.

          ‌ه-         توثيق الصلات مع الهيئات الهندسية العربية والعالمية وإبراز دور المهندس العراقي فيها.

  1. تعتمد الجمعية الأساليب والوسائل التالية لتحقيق أهدافها:

           ‌أ.          تنظيم المؤتمرات والندوات العلمية والمساهمة فيها.

         ‌ب.        تنظيم دورات التعليم المستمر لتطوير وتحديث معلومات وخبرات العاملين في الحقل الهندسي.

         ‌ج.         تنظيم المحاضرات واللقاءات العلمية والثقافية والمساهمة فيها.

          ‌د.          دعم وتشجيع البحوث والدراسات الهندسية المتميزة بالوسائل المادية والمعنوية.

          ‌ه.          التعاون مع نقابة المهندسين والجمعيات العلمية الأخرى في القطر.

          ‌و.          إصدار مجلة علمية هندسية دورية.

          ‌ز.          تنظيم الزيارات العلمية داخل العراق وخارجه.

         ‌ح.         رعاية وتشجيع المهندسين وغيرهم ممن يقدمون أعمالاً متميزة في الحقل الهندسي.

         ‌ط.         جمع وتوثيق المعلومات العلمية والهندسية وجعلها في متناول أعضائها.

         ‌ي.        القيام أو المساهمة بالدراسات الهندسية لخدمة التنمية في القطر.

         ‌ك.         الانظمام إلى المجاميع والهيئات العلمية والهندسية العربية والدولية أو الدخول في تأسيسها.

         ‌ل.         تنظيم نادي بأنشطة اجتماعية لأعضاء الجمعية.

         ‌م.         تقديم الخبرة والاستشارات العلمية والهندسية المتعددة الاختصاصات إلى مختلف القطاعات.

 الصفحة الاولى  الصفحة الثالثة

إلى الأعلى